نصائح لنتائج اكثر فعالية خلال العمل عن بعد من المنزل

مع اضطرار الكثير من الموظفين إلى العمل من المنزل بسبب أزمة وباء كورونا، يواجه الموظفون المعتادين على الدوام المكتبي الكثير من الضغوطات التي أثرت على انتاجيتهم وشتت أفكارهم بسبب اختلاف المكان واختلاف موعد الاستيقاظ من النوم فضلا عن وجود الأطفال في المنزل، لذلك نقدم مجموعة من النصائح التي نأمل أن تجعل من تجربة العمل من المنزل ممتعة ومفيدة.

نصائح لنتائج اكثر فعالية خلال العمل عن بعد من المنزل
العمل عن بعد

ادت تدابير العزل الاجتماعي التي تم تطبيقها في معظم دول العالم بسبب انتشار فايروس كورونا الذي تسبب في إصابة ملايين الأشخاص ووفاة الآلف منهم، مما دفع حكومات دول العالم إلى تعطيل العمل النظامي في الدوائر الحكومية والقطاعات الخاصة.

وإن كانت المرة الأولى التي تعمل فيها من المنزل أو كنت معتادا على ذلك ولكن وجود الأطفال خلق بيئة جديدة مختلفة عن التي كانت قبل تفشي الوباء بسبب انتظام الطلاب في الدوام المدرسي، إليك بعض النصائح المفيدة التي تزيد من انتاجيتك في العمل وتحقق التوازن المطلوب بين أعباء المنزل ومتطلبات العمل.

قسم وقتك

يعد التخطيط المسبق لمهام العمل امر في غاية الأهمية لا سيما وإن كنت أما عاملة، فتقسيم المهام وتوزيعها على ساعات اليوم بين احتياجات العائلة والبيت وتسليم مهام العمل بدون تأخير، وإن كنت زوجا عاملا فلا تضع الكثير من الوقت على وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة الأفلام وضع مخطط للأعمال اليومية التي تنوي انجازها.

 

ابتعد عن السرير

ابتعد عن السرير اثناء العمل من المنزل

قد تبدو فكرة العمل من السرير مغرية ولكنها لن تعزز الانتاجية المطلوبة منك، كما أن نتائج العمل من الفراش لن تكون نفس تلك التي كانت بمكتب العمل، إلى جانب الأضرار البدينة على الظهر والرقبة بسبب الجلوس لساعات طويلة على السرير بنفس الوضع.

 

تحدث مع عائلتك

تحدث مع العائلة حتى تعطي أفضل النتائج أثناء العمل عن بعد

يحتاج العمل من المنزل بيئة مشابهة إلى حد ما لتلك التي كانت بمكتب العمل؛ لذلك فلا بد من الحديث مع الشريك والأطفال حول تخصيص مكان معين للعمل بدون الاقتراب منه حتى لا تفقد تركيزك أثناء العمل، ومن الرائع إخبار الأبناء بانهم كلما ابتعدوا عن المنطقة المخصصة للعمل كلما أسرعت في الانتهاء من اعمالك وأصبحت قادرا على قضاء الوقت واللعب معهم.

 

التواصل مع رب العمل

تأكد من البقاء على تواصل مستمر مع رب العمل حتى تبقى على اضطلاع على آخر المتغيرات إلى جانب أهمية إخباره بالمتغيرات على المهام اليومية التي سوف تنجزها أو التي تغير موعدها بسبب أعباء العمل من المنزل وتحديد مواعيد جديدة تتناسب مع كليكما.

حافظ على عادات نوم صحية

حاظ على انتظام النوم أثناء العمل من المنزل

حاول الالتزام بالحصول على عدد ساعات كاف من النوم والاستيقاظ مبكرا حتى تستطيع تخطيط اليوم منذ بدايته، كما ان العقل يعمل بأقصى طاقاته في الصباح الباكر؛ وإن حل طارئ ما في المنزل خلال النهار فإنك ستكون قد أنجزت معظم اعمالك المطلوبة بل وستكون قادر على اتمامها بسهولة عند العودة إلى العمل كون المهام المتبقية غير كثيرة.